الخميس، 9 يوليو، 2015

لا تبالي





لا تبالي يا حبيبي بفعل النائبات بنا 
فـ غداً ..
سـ تذهب إلى الجحيم أفعالها 
وسـ يبقى منها أننا .. كنّا هنا ..
معاً .. نسلبها مرّ مذاقها 
رغم أنها .. لم تقوَ يوماً ..
على سلب نعيم الحب الذي ..
يجري كنهرٍ عذبٍ بيننا 

ــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)