الأحد، 26 يونيو، 2016

الأسطورة المعلقة



عاش الأربعة .. مات الأربعة 
أنا .. التي عرجت نحو الهاوية 
بلا اكتراثٍ .. لأرض أو لـ سماء 

وسيدة .. 
كانت ترضع إله الفضيلة 
في الشتاء 

فماتت تاركة إياه تحت جذع نخلة 
علّه يكفّ يوماً عن البكاء 

لكنه .. مات أيضا .. 
تاركاً فضيلته المسكينة 
يعبث بها ..
جمعٌ من اللُّقطاء 

فأي أسطورة تلك التي ..
يجوع فيها إلهُ .. 
وتُقتل فيها أنفس الأشياء ؟!

ــــــــــــــــ

هناك تعليقان (2):

  1. نعم اي اسطورة تلك التي تقتل فيها انفس الاشياء

    ردحذف
    الردود
    1. تلك هي الأسطورة المعلقة بين الأرض والسماء
      تحياتي رحوبة .. منورة الدنيا :)

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)