الجمعة، 8 مايو، 2015

حتى إشعارٍ آخر


بينما أنا سيدتي طائرٌ بين النساء ... حائر 
أبحث كل يومٍ عن حبيبةٍ جديدة 
أبحث كل يومٍ عن غيبوبةٍ جديدة 
بها .. أسقي فؤادي كأس الهوى ،،
ومعها .. أصاحب الخَمرَ وأُعاقر 
***
بينما أنا سيدتي في مدينة النساء ... شاعر 
أعيش كل يومٍ قصةً جديدة 
وأكتب كل يومٍ ملحمةً جديدة 
وأجعل من معشوقتي أميرةً ،،
في حبها .. أُسافر 
***
بينما أنا سيدتي عاشقٌ ... مُغامر 
وَجدتُكِ في مملكتي ،،
شيءٌ آخر 
***
ولا أعرف كيف خلعتُ عني .. جناح الطائر 
ولا أذكرُ أني كنتُ يوماً .. أمهرُ شاعر 
***
بينما أنا .. [ أحبكِ ] .. سيدتي 
أرى نفسي زاهداً .. بـ كل معشوقاتي 
وفي حبكِ .. [ وحدكِ ] .. أُسافر 
***
بينما أنا .. [ أحبك ] .. سيدتي 
أشعر أني .. مراهقٌ عاشقٌ 
يظلُّ بنفسهِ .. يتفاخَر 
***
بينما أنا .. [ أحبكِ ] .. سيدتي 
أراني .. أرسم صورتكِ ..
 على كل جدارٍ في بيتنا ،،
وكل طاولةٍ في حانَتِنا ،،
وعلى كل شوارع مدينتنا ،،
***
أراني أرسمكِ سيدتي ،،
في كل الكتب .. وال دفاتر ،،
وأكتب تحت صورتكِ الجميلة :
{ إني أحبكِ سيدتي .... 
                     .... حتى إشعارٍ آخر } 

ـــــــــــــــــــ



تحياتي 

هناك تعليقان (2):

  1. الحب يصنع المعجزات إن كان صادقا
    فإن لم يكن صادقا فإنه ليس الا نزوه
    سلم قلمك

    ردحذف
    الردود
    1. ربنا يسلم عمرك يا كبير .. تسلم

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)