الثلاثاء، 29 مارس، 2016

لسبب غير مفهوم




ولسبب غير مفهوم 
وجدتُك تعيث فسادا في ذاكرتي

من هؤلاء 
أمي .. أبي .. أختي .. أخي ؟
ولماذا تركوني كاللقيطة بين يديك ؟
وكيف سأعرف وجهتي 
وكل العناوين اختفت من هنا 
وكل الأوطان رحلت من هنا 
كيف سأعرف من أنا 
وذاكرتي خالية إلا منك
يا أيها الراحل عني يوما 
دع لي شيئا أتشبث به 
دع لي إجابة أستند إليها حين أسأل 
كيف مزقت لحظاتُك المجنونة كل أزمنتي ؟

هكذا ولسبب غير مفهوم 
قررت أن أتخذ من الصمت دليلا 
ربما وجدت على أرضه كل الإجابات 

ولكن ..
ماذا تفعل الآن ؟
هاقد بدأت تعربد في زوايا الروح 
ومازلتُ لسبب غير مفهوم 
أمنحُكَ ذاكرتي 
وأغوص في الإنصات 
لأنين الروح

ــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)