الأربعاء، 16 مارس، 2016

ثلاثُ وجوه



أمٌّ رؤوم 
وامرأةٍ غيور 
وطفلةٍ رحوم 
ثلاث وجوهٍ لتاء تأنيث سكنت روحي 
ثلاث وجوهٍ كسرن كل المرايا ..
لينظُرنَ إليك 
وحطّمن أسوار الحياة ..
ليُقبلنَ عليك 
ومازال الصراع بينهنّ ..
يُغويني ويُغويك

ــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)