الأربعاء، 29 مارس، 2017

أنا .. الفاطمة



أيتها الجاثمة دوما على صدري 
القابعة في زوايا بيتي 
العابثة في امتداد الضوء فوق مرآتي 
توقفي عن البكاء ..
فقد خلعتُ الرحمة من بين أضلعي 
وأطلقت خلفها ذئاب البراري 
أنا .. الفاطمة 
صديقة الموت 
رفيقة نباش القبور 
حبيبة جلاد النساء 
أغرق كل يوم في جسدي
كي أنسى روحي بين الغرباء 
كي أقتل ضجيج الكلمات الناعمة 
كي أمسح من شراييني الذكريات
كي أواري سوءة أحزاني في التراب 
أنا .. الفاطمة 
فلا تتملقي عطفي 
فقد نزعتُ عني ضمير الأبرياء 
دموعك يا بريئة ..
لن تشفي غليلي 
لن تطفئ بركاني 
لن تجعلني أكثر حنوّاً 
أو أقل قسوة أبداً 
توقفي عن البكاء 
توقفي عن صمت الضعفاء 
فإما أن يكون لنا شأنٌ سوياًً 
أو ترسل إحدانا أختها 
إلى الفناء

ــــــــــــــــــــــــ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)