الاثنين، 7 سبتمبر، 2015

حرفان


أين ذهبت حروف الضاد هذا اليوم عنّي ؟
أليس فيها ما يروي عطش القصيدة ويبتلعني ؟

لم يبق لي منها سوى حرفين 
حرفان يا وجعي ..
لا يزيداني إلاّ انصهارا ..
في غربة في القلب تارة 
و حسرة في الروح أخرى

ــــــــــــــــ





حكاية قلم
ولا عزاء للحكايات

هناك 4 تعليقات:

  1. لم تذهب حروف الضاد فقط
    إنما ذهبت كل الحروف والكلمات
    ولم تحدد متى ستعود

    ردحذف
    الردود
    1. ملوم انا ان أثنيت ولكنى اراك كلاما لم يقال بعد

      حذف
    2. أشكرك أخي العزيز سيد .. نورت المشخصاتية

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)