السبت، 8 أغسطس، 2015

دقيقتين



امنحني فقط دقيقتين ...
أفقد فيهما عقلي ...
أسكن فيهما قلبي ...
أعشق فيهما جنونك 
امنحني فقط دقيقتين ...
كي انتحر في بحر عيونك ...
كي أتقلب في نار غموضك ...
كي أذوب وأذوي  في دفء ثلوجك 
امنحني فقط دقيقتين ...
أعشق فيهما جنوني ... 
وهو يرديني قتيلةً عند ثنايا بابك 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)