الجمعة، 28 أغسطس، 2015

موتٌ وحياة





الحياة امرأة 
والموت رجل 
وما بينهما .. صراع أبدي 
يبدأ بامرأة تحفر التاريخ على الحجر 
وينتهي بطوفان يُغرق الشجر والحجر 
فلتحيا أيها الموت القاتل للحياة 
ستبقى أخيرا ملكاً وحيداً 
تشدو لك الحياة 
قصيدة الموت المقدس 



..
..
أنا ودرويش هذا اليوم في تناص مع الموت والحياة 
ـــــــــــــــــــــ



حكاية قلم
ولا عزاء للحكايات

هناك تعليقان (2):

  1. وحشتنى كلماتك كثيرا
    الموت والحياة فلسفة يصعب فهمها

    ردحذف
    الردود
    1. أخويا الرائع جمال والله وانت وحشني مرورك جدا
      بالنسبة للفلسفة فالمعنى يبقى في قلب الشاعر
      منور يا كبير :)

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)