السبت، 21 فبراير، 2015

أيهما أنا ؟


وفي بعض الأحيان 
تحتويني أنثى هَرِمة قد أكل عليها الدهر وشَرِب 
فلا أعود أدري أيهما [ أنا ] ....؟!


ــــــــــــ

تحياتي

هناك تعليق واحد:

  1. بهجة الربيع .. الخريف .. تعرفنى تصورت شجرة بلونها الاخضر زاهيه وفى ليها بهجة الربيع والرياح بتداعب اغصانها وتخليها تتمايل بدلال يمين وشمال .. وفى نفس الوقت اتقلب المنظر للخريف لنفس الشجر واوراقها بتتساقط شىء فشىء ومفيش حاجه تحميها من الرياح ولا تدافع عنها امام هجمات الخريف .. الشعور الاول ادانى بهجه والتانى سقعنى وخصوصا انى مدفونه تحت البطاطين فى الشتاء دا هههههههههههههههه

    بس هقولك حاجه انا شايفه بعيدا عن تصورى الخزعبلى دا ان الانثى الهرمه هى صوت الحكمه اللى بتغلف ربيع الشباب بالأمان
    هما الاتنين شخص واحد بيجمع اجمل ما فى الاتنين

    ردحذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)