السبت، 21 مارس، 2015

قسوة أمومتي


 طفلتي الحبيبة

بقلبي وعقلي وروحي وعمري أفتديكِ .. طفلتي ..
أحبكِ حتى احتارت معي أمومتي ..
فما عدت أدري ما أفعل ..!!
هل أضمكِ إلى صدري رفقاً وحناناً ..؟
أم سأكون أكثر حنوّاً عليكِ .. بـ [ قسوتي ] ..؟!



♥♥♥
فكم تمنيت حبيبتي..
أن أقتل فيكِ البراءة .. أن أسلب منِكِ الطفولة ..
كم تمنيت ..
 أن أقتل فيكِ .. [ الطيبة ] .. و.. [ الرقة ] .. و .. [ الحنان ]
كم تمنيت ..
أن أزرع فيكِ الشكّ بكل طارقةٍ .. قد تطرق بابكِ في كل زمان ..
كم تمنيت ..
أن أحميكِ من كل دقة قلب .. قد تهزأ منكِ ذات يوم ..
كم تمنيت ..
أن أعلمكِ .. [ القسوة ] .. و.. [ الغلظة ]  .. و .. [ الطغيان ] ..
 أن أعلمكِ كيف تكون [ الوحدة ] .. [ أوطان ] ..
كم تمنيت .. حبيبتي ..أن أقتل فيكِ .. [ الإنسان ] ..


♥♥♥
لكنني اليوم حبيبتي .. لا أملك من نفسي شيئاً ..
 فكيف سأحكم على قلبكِ بـ .. [ الإعدام ] ..


♥♥♥
فسامحيني لأني .. [ رغماً عني ] ..
 لا أملك أن أزرع فيكِ .. ما ليس مني ..
فسامحيني لأني ..
 لا أملك إلاّ .. أن أضمكِ إلى صدري ..
وأعرف أنكِ ستكونين .. نسخة [ منّي ] ..


♥♥♥
طقلتي الحبيبة ..
أستحلفكِ بـ [ ربي ] ... لا تكوني .. نسخة [ منّي ] ..
وسامحيني لأني ..
لا أملك إلاّ ..
 أن أحبكِ .. و أن أقسو عليكِ .. بـ [ فرط أمومتي ] ..


♥♥♥♥♥♥







حكاية قلمي 
ولا عزاء للحكايات

هناك 12 تعليقًا:

  1. الردود
    1. تسلميلي حبيبة قلبي نور
      ربنا ما يحرمني من تشجيعك أبدا :)

      حذف
  2. كم تحمل الكلمات من معانى
    وكم يحمل قلب الأم من حنان ورحمة
    وإن كان ظاهره قسوه فباطنه رحمة
    كما تحمل القطه أبنائها ويظن الناس انها ستقتلها ولكن لا يعلموا أن أمها تهرب بها من الخطر
    تحياتى
    دمتى مبدعة

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم أخي العزيز .. سعيدة انها نالت رضاك هكذا
      ويارب دايما أكتب حاجة تعجبك كده وتنور حكاياتي كلها
      تحياتي :)

      حذف
  3. ـبيات رائعة المعنى
    احتراماتى

    ردحذف
    الردود
    1. أشكرك أخي العزيز
      سعيدة جدا برأيك .. نورت حكاياتي :)

      حذف
  4. ههههههههههههه ضحكت علي تعليق نور بهبل
    علي فكرة انا بتمني ان شاء الله اني لو اتجوزت اعمل كدة مع بنتي بس عارفة ان ده مستحيل لان الطيبة مبتخرج غير طيبة
    ربنا يكرمك في بنتك
    وكل سنة وانت طيبة

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميلي حبيبتي رحاب .. وانتي طيبة يا قلبي
      ربنا يفرحنا بيكي وتخلفي احلى بنت في الدنيا يارب
      تحياتي :)

      حذف
  5. شئنا أم أبينا أطفالنا جزء منهم قلوبنا و مشاعرنا و حياتنا التى عشناها قبلهم تنتقل لهم بالجينات أو بالنظر لأعيننا و قراءة قلوبنا فنحن أمامهم لا نستتر من عيوبنا

    ردحذف
    الردود
    1. نعم .. نحن نورثهم أنفسنا بقصد او بدون قصد
      منور يا كبير المشخصاتية وحكاياتها :)

      حذف
  6. الأمومة كنز الإنسانية الذي لا ينضب أما عن توريث الأم شخصيتها لبنتها فقد حدث بالوراثة والجينات قبل التربية كاتبتنا الكريمة.. د. مصطفى

    ردحذف
    الردود
    1. .. نعم أستاذي .. هي الوراثة والتربية وهي ألم الإنسانية إن كانت ما تورثه الأم لابنتها وجع لا ينتهي

      نورت حكاياتي يا دكتور .. يارب دايما منورها ومنورني :)

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)