الجمعة، 10 أبريل، 2015

إرتحال تمثال





الصمت لغة العازفين عن الحياة 

وقد كنت ولازلت أول العازفين 
أول العازفين على قيثارة الصمت 
أول المتحدثين بهذه اللغة 
والناطقين بها 
والصامتين بها 
***
كانوا يعتقدون ..
أنني تمثالٌ حجريٌ متعجرف 
حتى رأوني معك 
فاكتشفوا .. 
أن لهذا التمثال روحاً كالفراشات 
روحاً لا تشبه أرواحهم 
لأنهم لا يسنكون قلبك 
يداها الصغيرتان ..
كأنهما جناحان يطيران بين يديك 
قدماها المتثاقلتان ..
تركضان بجانبك كالأطفال 
شفتاها المتحجرتان ..
بدأتا بالارتحال 
الحديث معك لا نهاية له 
هكذا اكتشف الغرباء 
***
هكذا اكتشف الغرباء ..
ان الصمت حين أكون معك 
يجلس على قارعة الطريق منتحباً 
يقتله الإنتظار 
تماما كما يقتلني انتظار حديثك 
حين أكون بينهم ..!!
***
الغرباء لا يعلمون 
لأنهم غرباء 
والغربة طبعُ متأصلٌ فيهم 
يمتد إلى جذور التاريخ العفن 
لذا فهم لا يدركون أنني معهم 
لا أستطيع الخروج من ذلك التمثال 
***
أغبياء .. لا يفهمون 
أن من الحجارة ما يتفجر منه الأنهار 
وأن منها ما يهبط من خشية الله 
وأن منها ما يلوذ بك 
كي يخرج من كينونته الحجرية 
لينطلق إلى ذلك الأفق البعيد 
فيعود حاملا معه روحه الجديدة 
***
معك كل شيء مختلف 
حتى اشتياق الصمت لي 
تشوبه مشاعر بالغربة 
فهو يراني من بعيد 
أرمقه بعيني 
ولا أعيره اهماما 
***
معك كل شيء مختلف 
حتى رياح الشمال حين تأتي 
تستغرب مني كثيراً 
وتتساءل في عجب 
أوليست الريح أضعف من أن تحرك التمثال ..!؟ 
***
معك كل شيء مختلف 
حتى أولئك المتصارعون في داخلي 
يرفعون الراية البيضاء 
ويعلنون حالة .. السلام 
***
معك كل شيء
يبدأ بالارتحال من مكانه 
فيتسع المكان 
وتصبح الحياة أرحب 
وتنطلق الفراشات من شرانقها 
ويركض الأطفال في ساحات المعركة 
بعد إعلان السلام 
ويتحرر كل السجناء من ذواتهم وقيودهم 
وتورق من قلب الحجارة زهور النرجس والبنفسج 
وتنطلق الكلمات 
هل أخبرتُك أن الصمت مازال ينتظرني متسكعاً في الطرقات ؟ 
***
لكنني أخبرته أنني معك 
وهو يعلم أنني حين أكون معك 
تبدأ تدب في الحجارة الحياة


ـــــــــــــــــ

هناك 8 تعليقات:

  1. أشتقت الى رجلا من اعظم الرجال . علمنى الكثير وساندنى كثيرا

    ردحذف
    الردود
    1. حبيبتي نور .. رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسسيح جناته
      منورة يا قلبي دايما المشخصاتية وفاطمة العبيدي
      تحياتي :)

      حذف
  2. الصمت لغة العظماء
    والعظماء هم من يقدرون الحياة
    الصمت وحده يمكن أن يمثل فرحا ومن الممكن أن يمثل حزنا ومن الممكن أن يكون ردا قويا على سخافات الاخرين
    بوست جميل كالعادة
    تحياتى

    ردحذف
    الردود
    1. تسلم يا كبير .. هو ازداد جمالا بمرورك جمال
      ربنا ما يحرمنا من تشجيعك ده أبدا
      تحياتي :)

      حذف
  3. الله
    حقيقى اتمنيت ان الكلام مينتهيش
    لانى بجد استمتعت بحروفك
    تحياتى لقلمك الرقيق المعبر
    راق لى وقتى بين حروفك
    اعجبتنى جدا مدونتك

    ردحذف
    الردود
    1. حبيبة قلبي تسلمي .. سعيدة جداااااااااااااااا برأيك ده وطايرة من الفرحة بيه طبعا
      راق لي مرورك الغالي يا قلبي ويارب دايما تلاقي بين حكاياتي كل اللي يروق ليكي بالطريقة
      تحياتي :)

      حذف
  4. الغرباء لا يعلمون
    لأنهم غرباء
    -----------
    هكذا يلوذ كل منا بشجنه الخاص
    أو يصبح يوما غريبا ربما

    ردحذف
    الردود
    1. نعم أخي العزيز فلولا الشجن لما عرفنا للحروف طريقا

      نورت المشخصاتية يا كبير :)

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)