الأربعاء، 8 أبريل، 2015

سأرسم بالحزن أفراحي


يا أيتها الأحزان .. غيبي 
فلم يعد لك اليوم بيننا .. مكانِ 
،،،،،
فإن لم ترحلي ... فاعلمي 
أني بكِ اليوم .. سأنقش ألواني 
و سأكتب لي الفرح 
أشعاراً ... وبياناً ... وعنوانِ 
،،،،،
يا أيتها الدموع ... توقفي 
... وإلاّ ...
جعلتكِ لي .. مِداداً 
وخيرَ بَنانِ

ــــــــــــ




تحياتي

هناك 4 تعليقات:

  1. يا أيتها الدموع ... توقفي ... وإلاّ ... جعلتكِ لي .. مِداداً وخيرَ بَنانِ
    الجزء الإيجابى فى القصيدة هزيمة الحزن وتحويلة لكلمات

    ردحذف
    الردود
    1. مهما تلاعبت بنا الأحزان فلابد أن يأتي اليوم الذي نتلاعب نحن فيها
      منور يا كبير :)

      حذف
  2. والله بدون مجاملة
    رائعة
    وتعظيم سلام لهذه الكلمات المتميزة

    ردحذف
    الردود
    1. أشكرك شكرا جزيلا أخي العزيز
      سعيد جدا برأيك كما أني أكثر سعادة بمرورك الراقي بين حكاياتي :)

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)