الأحد، 21 فبراير، 2016

شقاء النفس


ما أشقاني بنفسي حين أكون أقرب إليك من نفسك
ثم أعجز [ أمام ألمك ] أن أكون لك بلسماً
يستحي منه الجرح أن يملأ جوفك 


















بقلمي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)