الجمعة، 16 يناير، 2015

دخّان سيجارتك


هناك تعليقان (2):

  1. فى كلمات كدا من شدة جمالها وبرغم وقعها السىء علي النفس الا ان الواحد بيقف مبلم قدامها كدا
    مش عارف يقول دى حلوه بدرجة وحشه ولا دى وحشه لكنها هايله
    فى النهايه هو أبداع منقدرش نقول غير كدا

    ردحذف
    الردود
    1. تسلمي يا قلبي .. سعيدة ان يكون ده رأيك في كلامي
      منورة اوي يا نور :)

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)