السبت، 24 يناير، 2015

perfume the story of a murderer


عطر: قصة قاتل هو فيلم إثارة الماني صدر سنة 2006

إخراج : توم تايكور 
 الفيلم مقتبس من رواية العطر لــ.. باتريك زوسكيند التي صدرت سنة 1985.
تدور احداث الفيلم حول جان باتيست جرونوي عبقري حاسة الشم وعن سعيه لإيجاد العطر الكامل.



في الحقيقة هذا الفلم أخذ مني ومن أعصابي الكثير ، ليس فيه مشاهد جمالية تسحر العين ، بل على العكس لقد كان فيه مشاهد من القبح والألم ما تتوقف معه نبضات القلب ، لكن كان فيه قصة تسحر العقل وتجعله يدور ويدور ، فيه فانتازيا عالية لكنه رغم ذلك يمكن للعقل أن يستوعبه ويصدقه بذات الفانتازيا التي فيه ، لقد تفاعلت معه حتى كأني جزء من قصته ، شعرت وكأني أعيش داخله فعلا ، وكأني أكبر مع ذلك الطفل ، وأبكي لغربته وسط الناس ، أشعر بموهبته الفذة في تحسس العطر ومعرفة مكوناته ومكنوناته ومعانيه ، وقد اندهشت لذلك البطل الذي تعاطفت معه ، أقول اندهشت كما انبهرت كما وقعت في حيرة ما بعدها حيرة وأنا أشاهد ذلك الكائن الرقيق مرهف الحس وهو يرتكب جرائم قتل كي يجمع زجاجة عطر ( في الوقت الذي أعتبر أنا شخصياً أن العطر هو مرادف الرقة ورهافة الحس ) ، فكيف يجتمع الحس المرهف مع جريمة قتل ؟ 
إنها الرائعة التي حقاً لم أشاهد لها مثيلاً من قبل . 

ـــــــــــــــــ

تحياتي 

هناك 4 تعليقات:

  1. جميل جدا من حضرتك أ.فاطمة العبيدي أن تقدمي لنا فيلما يحوي فكرة جديدة غير متوقعة وبحق كان عرض احساسك بالفيلم رائعا كأنه جزء من مشاهد الفيلم أحييك على الفكرة والتجربة والتقديم...باقة ورد

    ردحذف
    الردود
    1. أشكرك جدا استاذي .. سعدت بمرورك الراقي كما سعدت بأن ما قدمته من رؤية لهذا الفلم قد نالت رضاك

      نورت المشخصاتية وفاطمة العبيدي :)

      حذف
  2. انا مقدرتش اكمل الفيلم وسط كم ابشاعة او الايحاء
    الالم
    تصور الالم والقتل واستخراج العطر
    لم استطع ابداا
    ولكني تمنيت الحصول علي القصة واحاول الحصول عليها
    بجد فيلم رائع بوجود داستن هوفمان والشاب الي عمل الشخصية بجد فظيييييع
    القصة اصلا مش معقولة من روعتها وقرات عن الفيلم والقصة كتير لدرجة ان كان المخرجين خايفين يعملوا القصة لانهم مش عارفين يخخرجوها ازاي والناس تشوفها وتحسها ازاي
    عشان في كلمات في القصة مش ممكن تتمثل
    بس الفيلم بجد كان تحدي
    وبجد رائع

    ردحذف
    الردود
    1. والله يارحاب انا معك في كلامك
      لكن رغم البشاعة التي في الفلم التي غالبا ما تجعلني لا أستطيع المشاهدة لكن مع هذا الفلم لم أكن أستطيع عدم المشاهدة .. هذا من الأفلام التي لم أقدر مقاومتها رغم بشاعتها

      نورتي المشخصاتية يا متميزة :)

      حذف

أتدري ؟
تعليقك على هذه التدوينة بالسلب أو الإيجاب هو ما يجعل لكلام المشخصاتية قيمة :)